على حوافِّ الكلام..! بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

أَلْمَحُكَ ..
فتمتدُّ لك لغتي في صمت ..
و وجل لتعانقكَ بِألفِ ذراع !!!!

على حوافِّ الكلام ..
كلّ الأصواتِ تَصْخُُبنِي
لِأَعبُركَ ..!
فَتُنيرُ لي مرافؤُكَ ،
تهشُّ على عتمي
بضوء كلام ..

في مجاز لا يَفِيهِ
منارُ رغائبكَ ..
ليهدأ قلق لغتي
فيبوحكَ في وشوشة ..

– هذه قلعتي ..
أبجديّتُها بلا بوصلة ..!
عائمة في طحالبك ..!

تحطُّ منهكة عند
شواطئك ..
أضناها الرّحيل ..!

فمُدّ لها أصابعكَ ..!
زوارقا لتنشلها ..
من خوافي الكلام ..

في مَجازٍ تُبحرني ..
فأَدْغلُكَ ..!

أغوص فيك ..
و أَغْرَقُكَ ..!

تحاوطني نوارسكَ ..
تلملمني شتاتا ..
مبعثرة ،

لتجمعني في لغتكَ
وتُرسيني استعارة مغرضة ..

يطويها قلبي تَميمتُه
يردّدها و يرتّلها
اعتقني منك ..!
لأعتقكَ ..!

لأُطلقك !
قصيدة بأجنحة ..
تحلّق نحوك ،
لتتركني مبعثرة
شتات نثر .. هاوية !
في خوافي الكلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*