جهلتُ الحياة..! بقلم الشاعرة إبتسام عبد الرحمن الخميري من ديوان”شيء من الذاكرة” من تونس.

عنِ الحلمِ إنْ تسألوني سأروي
أنينًا منَ القلبِ قدْ يُغتفرْ
أضعتُ الدّربَ أُضاجعُ رسمًا
فَضَعتُ أُسايَرُ وهْمًا تبلْورْ
لَمحتُ الطّيورَ بصِرتُ خُيُولًا
تُسابقُ نجمًا تلألأَ أكثرْ
سمِعتُ الحفيفَ المُوارى يُغنّي
تَبعتُ السّرابَ فتُهْتُ بمنظَرْ
طرَبتُ لِنهرٍ يُلامسُ زهرًا
جريتُ فكان سرابًا مُصوّرْ
أمنتُ الزّمانَ. ركبتُ البساطَ
حسبتُ الشّبابَ طويلًا سيعمُرْ
مشيتُ طويلا و ما كنتُ أدري
رقصتُ و قلتُ ترى كيف يُقهرْ؟
بِعيشٍ هنيءٍ حلُمتُ كثيرًا
فراحَ الصّديقُ و عنّي تستّرْ
جهِلتُ الحياةَ طريقًا مُشعّبْ
فَطِنتُ أخيرًا بنزْفٍ سيكبُرْ
رأيتُ بوجهي خُطوطًا تعمّرْ
وَلِجْتُ الحياةَ بِبابٍ مُعطّرْ
و حتّى بجُرحي نزفتُ عميقًا
فعُمري سيمضي و دمعيَ يقْطُرْ
أخيرًا حباني الإلهُ بعقلٍ
رجيحٍ و قلبٍ حليمٍ تنوّرْ
ألا ليتَ شعري غدا سوف أعملْ
بجُهدٍ كبيرٍ و علمٍ تفجّرْ
فيا من أضاعوا سبيلَ الفلاحِ
حذارِ الطّريقَ المُلوّنْ سيُسكرْ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*