أنباء من سجني..! بقلم الشاعرة سوار الهذلي من تونس.

و بعد أن ذُقنا كؤوس العذاب
رأينا ربيع الثورة اشتعلْ
و قلت وداعا مصائب دهري
فإني وجدت أمامي أملْ
و ثار الوطن وهو لا يدري أني صريع القلب
انفصل وبعد تعب أصبحت أحلم لكن حلمي معي قد قُتِلْ
كفاك يا قلبي لا تتجرأ
كفاك كتابةً كفاك غزلاً
فأنت خُلِقت لكي تُسْجَن بتنفيذِ حُكم نزلْ
ولن أسأل يا تونس لكي لا تقولي لماذا سألْ
وكل عُقُوبة و ترتحل الا حكم مجيد لم يرتحل…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*