رقص… بقلم الشاعرة التونسية نسرين المسعودي

أرقص
يخيل لي انني
أصنع وطنا يشبهني
أناجي لغة تفهمني
أفكك حيرتي
أجيب عن أسئلتي الغبية
طفولتي التي لا تكبر
قوس قزح و حضن حبيبته الرمادية
تعانقني رقصتي
بضفائري المنتحرة
بأصابعي النازفة ليلا
المبتورة صباحا
صدري الثقيل
و بيت العنكبوت المنسوج بشريانيأرقص
فأداعب صمتي
ألج النور من وتري
أسرق من السماء
حفلا
و مزمارا يعزف ليأرقص
تظنني الأرض أضحك
تلين تحت كعبي و ترضخ
و يشهد خصري أنني أبكي
و أخطو على الأشواك حافية
أصرخ
بكائي الجميل
رقصتي الحلوة
تلد من جنوني
ذكريات ما أفلت أفرحها
تشكلني الحركات
لوحة ثمينة
بألوان فصولي
و شذى رحيقيتتعطر فساتين العيد
و تشدو الضحكات
بخور جدتي
قبلات أبي
زقاقي و زيارة الاهل
و غمزات الصبية في حينا القديمأرقص
لتتحد عقارب ساعتي
لتتصالح مساماتي
تقتل الحنين من تحت جلدي
لأبدو أنثى الدلال
تتغنج الاهداب و يسقط الوشاح
تتبلل أردافي بمياه الجنونرقصة واحدة تكفي
أن أجلد كل مفاصلي جلدة شهية
أن أدس عقلي بأقداح النشوة
رقصة واحدة
تزيل سنين الوحدة
تخرس فيها كل أجزائي
تتلاشى بها تجاعيد بطني
و تشفى بها أوجاع ظهري
ينتهي بعدها دبيب النمل من جسديأرقص
لادق خطواتي على الطرقات
أحنط رغبتي بالحياة
كي لا تحزن الصباحات
أقطف باقات الورود المنسية
لنساء الكون
كلما تأخر الحبيب
وضعنها على عتبة الباب
كي لا تذبل الأمنيات
كي ينكسر الغياب
و يبتسم القدر

Avatar

عن فتحي جوعو

فتحي بن الطّاهر جوعو، تونسيّ الجنسيّة، من مواليد 1956 بمدينة حمّام الأنف الموجودة في الضاحية الجنوبيّة للعاصمة تونس،متحصّل على شهادة الباكالوريا اختصاص آداب، ومتحصّل على الإجازة في الفلسفة من جامعة دمشق بالقطر السوري، مارس تدريس الفلسفة بالمعاهد التونسيّة طوال ثلاثة عقود ونصف، له كتابات متعددة ومتنوعة في الفكر والأدب والفلسفة والفن. صدر له كتاب: "انفعالات نرسيس، مقاربات فلسفيّة لنصوص جلال المخ الشّعريّة".سنة 2016 وكتاب:" الجسد هو الأصل: قراءة في مفارقات الجسد" سنة 2018 وكتاب:" أزمة المعنى" سنة 2018 وقيد النشر : كتاب " انتفاضات برومثيوس": مقاربات فلسفيّة لكتابات جلال المخ السّرديّة وكتاب" قراءات في الآداب والفنون"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*