إلى قديسنا العظيم…! بقلم الشاعرة هناء الغنيمي من مصر.

العصا التي تحكم بها العالم
لم تعد صالحة
للضرب تحت الحزام
أو النفخ في آلام المهمومين

تذكر وأنت تعصر أجسادنا
بين يديك الملتهبتين
جراء إثم فاحش
ارتكبته البارحة

استنزفت خلاله
قلوب أبرياء
لم يحصدوا الشوك
في معركة الحياة الدامية

قادتهم مصائرهم
للتنفيس عما يدور بصدورهم
من تناقض

رحماك يا رب…
كل شئ هنا يدور في ساقية
إلا طواحين الهواء من حولي
تسير في طريق لا رجعة فيه

حتى كلماتي
التي أنبتها
نباتا حسنا
لم تقصد أبدا
إيذاء الملائكة من حولي،
أو غلق نوافذ الضوء
التي تطل على أرواحنا الفاسدة

ظلت تتشبث
بأمل
يخلع أرديته
نهارا
من أجل أن تحرقه الشمس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*