حين ينبت الحزن في العيون..! بقلم الشاعرة فاطمة ونوس من سوريا.

حين ينبت الحزن في العيون..
يسقيه دمع العين ..
يكبر ويكبر
لا يعرف له حدود..
يمتد عأشرطة وصلت عواميد الإنارة
متكاملة حلقاته..
لايترك لنا متنفسا..
ولا حتى ثقوب للتهوية
يشتد الاختناق
كلما تحركت في رؤوسنا الأفكار
هي بمثابة زيت يرش على النار
تعود لتتقد ..
ليت هذا الحزن يغفو أو ينام
فقد نجد سبيلا للهروب
أو على الأقل نرتاح قليلا
نستجمع قوانا من جديد
ونتسلح بمزيد من الصبر ..
ويصمت العويل في داخلنا
ولو لوقت قصير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*