مناجاة..! بقلم الشاعر محمد الصالح الغريسي من تونس.

L’image contient peut-être : 1 personne, ciel et plein air

إذا اغتالني اللّيل…
في شعرك الغجريّ…
أموت شهيدا،
على صدرك المرمريّ
وحين يبوح بعطرك،
زهر الخزامى…
تذوبين قبلة عشق…
على شفتيّ.
و حين يردّد صوتك
لحن العذارى،
تعود الحياة سريعا إليّ…
و أغفو كطفل صغير،
على صدرك المرمريّ.
و حين يعود إلى العشّ …
طير الكناري،
و يعزف لحن الصّباح الشّجيّ،
أراك عروسا تزفّ إليّ…
على هودج من حرير،
و من حولنا ترقص الأمنيات،
و ترفل في ثوبها المخمليّ.
و حين أفيق من الحلم ،
يصحو الصّباح،
و ينساب خلف السّتائر
شعاع من الشّمس حائر،
ليرسم بيت القصيد
،بخط جليّ،
على صدرك المرمريّ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*