وحدي من يخبيء ضجيج حيرته.. بقلم الشاعرة سامية خلف الله بن منصور من تونس.

وحدي من يخبيء ضجيج حيرته
في قميص وسادته
وحدي من تمزق غيمتين
لتبزغ شمس الأجوبة
وحدي من تسير اثناء سهدها
تجوب شوارع الادغال
لتحرر اطفال صدرها
من وطئة الحزن
وحدي من تبحث عن وطن
في سماوات الوحي
وفي لوح العشق المخبيء
تحت تربة الحب
وحدي من تسائل الاشجار
عن ذاكرة الخضرة
رائحة الحبق
وكنوزنا التي واراها الغبار
تحت جلد الرماد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*