يومًا ما..! بقلم الشاعرة رانية مرعي من لبنان.

( أهدي كلماتي إلى وطني لبنان الذي ستنقذه الحقيقة.. يومًا ما )

يومًا ما سننجو !

ستجفُّ المفردات الصدئة وسيصمت الجاهلون ..

سيبحثون عن كلمات تسترُ عريهم ولن يجدوا إلا أكاذيب صفّقَ لها شيطانهم .. وأبجديّة انتحرت برصاصِ أقلامهم
الأمّية..

يومًا ما سننجو !

سنحملُ حروفَنا النقيّة ونسيرُ إلى معابدِ الجمال لننقشَ على جدرانه أسماءَ كلّ من صلّوا للحب..

سنغنّي مع الربيع لحنَ العودة لتستيقظَ الحياةُ من سباتِ الألم القاني ..

سنتذكّرُ الوجوهَ التي لم يمرّغ اليأسُ هاماتها في وحول الأحقاد والضياع..

يومًا ما سننجو !

سنعبرُ انكساراتنا بكبرياء ، لكنّنا سنحفظُ كلّ الدروس

لن نترك للصفحات البيضاء زهوَ الكسل.. فجعبةُ الأيّام مثقلةٌ باعترافات متهالكة ترنو إلى الخلاص ..

والأيادي الدامية ما زالت تعانقُ رفاقَ الأحلام الذين لم يخونوا العهد ..

يومًا ما سننجو !

سنجدُ الذين ودّعونا ومخروا عباب الزمن بحقيبةٍ مثقوبةٍ وجوازِ سفرٍ انتهت صلاحيته..

بصوتٍ واحد سننشدُ للأبطال الذين تجعّدت ناصيتهم ولكنّهم لم يفقدوا ذاكرة الأسماء ..

وسنرتمي في أحضان الليل لنعوّض الأحلام المنهوبة ..

يومًا ما سنقفُ أمام المرايا بأرواحنا المتشظّية ولن نخجل من نزفنا ..
هو مخاضُ القيامة

والصرخة الأولى .. ” انتصرنا “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*