أنا مجرّد وجه مُبعثر ..! بقلم الشاعرة لينا مزالة من الجزائر.

أنا مجرّد وجه مُبعثر
مليء بالتّعب و الملامِح
أتغذّى على دموعٍ زرقاء
و أتكئ على ضلعٍ صُنع من ضلع آخر
لا أملكُ ظلاً إذا ظللتُ طريق الضّوء
فأنا ملطّخ بالعتمة و السّهر
أنا وجهٌ ذو أجنِحة طويلة و شامة أسفلَ الشّفاه
لا أملك تاريخاً لأسردهُ فأنا مجرّد وجه مبعثر
عرف الطمأنينة و اللاطمأنينة
وعاش الاسود و الابيض
الدّفىء و الشّتاء
الجنةُ و النّار
أنا وجهٌ ناضجٌ بفضلِ الخيبة و ليس بمُرور الوقت
أحملُ حُزني في ثنايا روحي و لا أبالي
أطيرُ بهشاشتي لكي لا أغرق و يتبلّل حُزني
أحمِل عينيّ بطعمِ الحُب و الحنين

و فراغ يحتوي الغُرباء و اليائسين

أنا مجردُ وجهٍ تبعثر قبل بداية الخلق
و قبل أن يلتقي الظّل مع النّور
تبعثر عندما لم يتأمّله أحد و لم يلمَسه أحد
و لم يسألهُ أحد عن سبب هطول الدّموع منه
فأنا وجهٌ لا يصدر صوتاً عندما ينكسِر
قد أنفجرُ ذات صباح كما لو كنت قنبلة لحمية خامدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*