تخيّلي ..! بقلم الشاعر محمد الصالح الغريسي من تونس.

تخيّلي حبيبتي ،
تخيّلي عالما بدونك كيف يكون !
ستكون بلا ألق نجومه ..
ستنكسف شمسه ..
سيغمره الظّلام ..
و فيه، تسكت عن الغناء ، أسراب العصافير ..
سأراك وقتها في كلّ النساء :
سأرى شعرك في حسناء غجريّة ..
و عينيك في فاتنة بابلية ..
و نهديك في مقاتلة أمازونيّة ..

و أرى فرعك في شجرة حور ،
جذورها في الشام و هامتها في السماء .
سأرسمك كما أراك
و أركع ضارعا للخالق
يا خالق الكون .. يا مبدع الجمال
هذه حبيبتي رسمتها بقلبي
جمعت فيها أجمل ما أودعت من الجمال في النساء
أرجوك خالقي
أودع فيها من روحك
إنّك تقول للشيء كن فيكون …

تخيّلي عالما لا أكون فيه ..
ستكونين فيه لغيري
و أكون أنا غبارا متناثرا
أسبح في الكون بلا غاية .. بلا روح
عندها ستضرع كلّ ذرّة منّي إلى الله :
يا ربيّ يا مبدع الأكوان ،
جمّع ما تبعثر منّي ..
أودع فيه من روحك ..
و أرسلني على غير موعد،
إلى حبيبتي لعلّها في انتظاري

تخيّلي عالما بدوننا .. أنا و أنت ..
روحين يهيم كلّ منهما في مجرّته
يبحث عن نصفه الآخر
في فضاء الكون الشاسع
فضاء بلا حدود
سيضرع كلّ منّا إلى الله :
يا خالق الكون
يا مبدع الحبّ و الجمال
اجمع روحينا
في عالم واحد
فنلتقيَ على صفحة من ألماس
قطرتين من ندى
تتدحرجان .. تتسابقان ، ثمّ تتّحدان
فيفيض منهما نهر
يزخر بالحياة
و تكثر الخيرات

تخيّلي .. لو كتب لنا بعد اللقاء أن نفترق
سنسأل الله .. أنا و أنت ،
أن نلتقي من جديد
في عالم آخر

19/08/2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*