جنين مشوه ..! بقلم الكاتبة زينب مناعي من تونس.

ما الغريب في الأمر ؟ ماذا يضريكم لو اجلس على قارعة الطريق برفقة ورق و قلم؟ الأمر يتجاوزني و السيطرة !دقائق الولادة الأخيرة … إشتد المخاض … ألم يعصر الأحشاء، غصة عنيدة عالقة بحلق يرتجف، روح هامدة تضع مولدها السابع بعد الألف بشق الأنفس . أمَا من طبيبة تنتشلني ! أيستحق مني هذا الجنين كل هذا الالم ؟ لا غريب في الحدث . بعضهن تلدن في المشافى ، بعضهن في المنازل ، قديما تحت الشجر… وأنا أضع على حافة الطريق ! طال الإنتظار ياولدي .. تأخرت كثيرا ! ها إني أضعك غير واعية و لا آملة …إنقطع حبلنا السري بعد ان كنت في مكان ما ! في رأسي ، في عقلي، بين ثنايا القلب … ولادتك مختلفة ! ولادتك جمعت أقسى الآلام في العالم ! جمعت بين الحرق بالحياة و وضعك … يقال أن الطبيب يلتجئ الى الولادة القيصرية في حالة تضخم وزن المولود و عدم تلاؤمه مع قناة الولادة ! و التجأ إليها لأنك ثقيل جدا يا ولدي …لأنك ارهقتني حد العبث … ثرثرة كالعادة؟ الله أكبر ، الله أكبر …لتخترقك الكلمات و تمتزج بشحمك و لحمك ! أعلنك من الآن نص جنين سيكبر ذات يوم ..!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*