بين كركرة آهة…! بقلم الشاعرة ليلى الطيب من الجزائر.

أراني آهة
تمشطُ رياح حلم
تُخالجني مواسم الخريف
أيقظْتَ بي أنين
ثكلى بأمنيات شظاياها قصيدة

تنتظرُ ثوب الحضور

ساديّة تنهداتي ترتجي مر الجفا
كالغيُوم حملت ضجيج الدهر
بلا مأوى تعثرتُ بالليل
خوذة فقدت جبينها
ويجتث الألم يتمي

دموع نيسان مزقت أنوثتي

صِباي صمت أبكم
كبرنا
جسد في سفر
كبرتُ
على عتبة كُحل ادمن الوداع
أزيز في كف الدجى
سؤال ؟..
تعودتَ الكبرياء
أو أنني لم اعد تلك الخليلة ؟..

جفّ رحيقها وفطم رضيعها !!..

عتاب .. بأي لسان ؟..
صليب سننته بين جوانحي
كدُخان عصف بوجهي
يحبو ربيعي كـ غصن
ناحَ نداه ..
كيف حالك ؟..
غَرِقت ودفء النبض
منفاه غياب ..
على يدي اجهضت
زئير العتم
وانجبت من غيماتي فرحا ضحوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*