عش في هذا العالم كأنك لوحدك بقلم الشاعر زكرياء شيخ أحمد من سوريا.

كرهت نفسي لأني كنت أطمح دائما
لأصبح محبوبا ممن أعرفه أو يعرفني .
كنت أحاول جاهدا تفادي إرتكاب أي خطأ
بحق أي أحد ،
لكني إكتشفت أن عدم إرتكاب أي خطأ
لا يجعل من المرء محبوبا ،
فكرت أنه ربما يكون مجديا إرتكاب الأخطاء
و من ثم طلب المسامحة ،
فصرت أرتكب في اليوم الواحد
عشرة أخطاء أقل أو أكثر
و فورا كنت أركض و أركض بأقصى سرعة لتبريرها طالبا مسامحتي ،
لكن إتضح لي أن طلب المسامحة عن الأخطاء المرتكبة
لا يجعل من المرء محبوبا .
في وقت لاحق استعضت عن الركض بالمشي السريع
ثم سرعان ما إنتهى بي الأمر إلى التوقف تماما عن المشي .
إن التفكير بالسعي الحثيث و الدؤب
لتصبح محبوبا من كل العالم ؛
سيجعلك تكره نفسك حتما .
أترك هذا التفكير على قارعة أحد الطرق
أو أدفنه في أقصى إحدى الصحروات
و إبدأ بالبحث عن طريقة تجعلك محبوبا من نفسك .
لن تكون سعيدا مطلقا ،
حتى لو أحبك كل من في الكون
طالما كنت أنت تكره نفسك .
يا صديقي هناك دائما من يكرهك دون أي ذنب ترتكبه .
إن أردت أن تكون سعيدا ،
عش في هذا العالم كأنك لوحدك .
هل من أحد منكم يدلني كيف أتوقف عن كره نفسي حتى لو كان ذلك لدقيقة واحدة ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*