سيدة الأرض..! بقلم سلوى مرابط من تونس.

انا سيدة الأرض لا أعلم إلى من أنتمي ولا في أي مكان أوجد ..! فلا وطن لي لأن كل العالم موطني…لست سمراء ولا بيضاء بل إني متعددة الأعراق والأعراف والجنسيات… لا أعترف بحدودا للكون..! خُلقت في بيت قرويٍّ حيث الجبال والأنهار حيث أغاني العنادل والطيور الحرة … خلقت طليقة كالنسمات بدون قيود ولا خوف … لا أخشى الموت بل أخشى أن أحيا في مكان لا أشعر فيه بالحياة يكون فيه قلبي قابعا في مكانه يتألم …خلقت من أجل الحياة و نشر السلام ومساندة الأحرار وكسر قيد مساجين العبودية بكل أنواعها…خلقت من أجل تخليد روحي حين يفنى جسدي..خلقت من أجل أولائك الذين لا صوت لهم …أنا سيدة الأرض لأنني مليئة بالحب بالحياة وبالحرية الأبدية …لا أريد سوى أن أحيا في سلام , بدون قيود بدون حدود بدون خوف ..الأرض أجمل من ان تمتزج بدماء البشر أجمل من أن يسكنها جبابرة ملاعين… متى سيعود القرويُّ إلى دياره والنازح إلى أرضه ..متى ينتهي التناحر والصراع والحروب بين البشر…؟ وتنعم الأرض بالحب و السلام! متى ينتهي هذا الكابوس اللعين..؟ متى ترحل هذه اللعنة ويندثر هؤلاء الشياطين…؟ لم نولد لنعيش البؤس والحرمان ..! أرضنا حبلى بالخصب والنقاء لكنها تلوثت بشريّة البشر وخطاياهم!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*