في الغياب اخطّهم ..! بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

كانوا يمعنون في الغروب ..
و كنت أشدّ رحلي
إليهم ،،
و اقفو خطوهم ..
ثم اصبحت انتظرهم عند
تقاطع الطّرق ..
هبّ الضباب ،،
و تكثّف على دربهم ..
ضيّعته !!!
فغدوت أسافر إليهم ،،
دون وجهة ..
وأعود منهم
منهكة ..
أستقطع من الزّمن
فسحة من قاطرته..
وأستنبأ إلى أين هم ذهبوا ..
يمرّ الوقت في عربة ،،
يرنو إليّ مليّا
و يرمقني ..
ثم يميط اللّثام
عن سحنته ،،
ويكشح ظلاله ..
لأراه يقطّب ..
ويخطّهم
على ورق الغياب ،،
فأسحبه من يده
أدغل به ..
في غور ذاكرتي ،،
أعلّقه على عتب نوئهم ،،
وأخطّ ..

أنتم لم ترحلوا أبدا !!!
ثم أطويه ،،
و أكتئب ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*