مددت يدي نحو الغيم..! بقلم الشاعرة فاطمة ونوس من سوريا.

مددت يدي ..نحو الغيم
أريد أن ألامس وجهك المرسوم
بحبات المطر..
هطلت علي ..حبا ..بكل الفرح
قلبي انغمر..
عرفتك أول ماعرفتك
غصنا غضا طريا
يتوق للشمس والزهر
يحاكي نجوم الليل
يصادق القمر..
عرفتك شمعة حب
تنثر نورها
بين أطياف البشر
لونا من حياة
وجمال لاغاب يوما..
ولا حلمه اندثر
طيب القلب
تحكي في الحب حكايات
ماصاغها شعر
ولاعزف جمال لحنها وتر
عرفتك طيرا
تعبر الأفق ..بكل أناة
توزع للحيارى
الأمان ..تخبرهم ..أجمل خبر
ياصديقي ..ياوليفي
لغيرك لم يرجف قلبي
ولم يذق طعم حبي
كائن ولا بشر .
حللت في روحي ضيفا نقيا
أنقى من ماء المطر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*