محاولة نسيان بقلم الكاتب عزيز الزروال من المغرب.

هي : هل يمكن أن تمسح ذاكرتي ؟؟ هو : لماذا ؟ الذاكرة نحن أو لنقل الذاكرة هي عالمنا حين يختفي الجميع. هي : اريد أن أعيش من جديد، وأعيد بناء عالمي بعيدا عن الذكريات. هو : الذكريات روح ولا وجود للجسد بعيدا عن روحه. هي : كل الأشخاص والأمكنة والأحداث بل حتى الروائح والأشكال والألوان…تجرني للوراء. هو : الوراء علينا أن ننظر إليه أحيانا لنغرف منه رشفة أو نتزود منه للمسافات الطويلة في حياتنا. هي : هل تقدر على مسحي ذاكرتي وجعلي أولد من جديد. هو : هناك ألف طريقة لتولدي من جديد مع الاحتفاظ بذاكرتك… هي : كيف ذلك ؟! هو : سافري ومارسي هوايتك… هي : لا أترك بيتي إلا لقضاء أغراض خاصة أو للعمل، وليس لي هوايات فأنا سيدة كسولة حد النخاع. هو : إذن تبقى أمامك محاولة أخيرة. هي : أخبرني بها أسرع من فضلك. هو : تعلقي برجل وأحبيه. هي : أحب رجلا لا لا !! الحب لا لا …!! هو : لماذا ! هي : ربما كان ذلك الرجل هو الذي أوصلني إلى البحث عن حذفي ومسحي ذاكرتي. هو : أعلم، قدر بعض النساء أن يغتالهن رجل ويشفيهن آخر، أن يؤجج قلوبهن رجل ويطفئ ناره آخر، أن يسلبهن رجل قدرتهن وروحهن ويعديها لهن رجل آخر… هي : كل ما ياتي من الرجال لا أريده !! هو : ( يضحك في صمت ) والغريب أن الذي يقدم لك حلولا رجل. هي ؛ أنت لست مثلهم أنت غير الذين عرفت، وحدها كلماتك تلامس جدار القلب وكل مرة أتحدث فيها إليك أنسى أن لي ذاكرة وأرغب في إعدامها. هو : لكنك تريدين مسحها !! هي : هل تملك طريقة لحذفي كل ذاكرتي باستثناء الجزء الذي تسكنه جملك عباراتك وحتى نصائحك ؟! هو : الحذف يكون كليا لا أملك ذلك، غير أنني تعلمت التعايش مع ذاكرتي. هي : إذن سأحتفظ برسائلك ومحادثاتك وصورك… هو : لكن عليك أن تطلبي الإذن مني مسبقا. هي : حتى بعد رفضك سأحتفظ بها لأجلي. هو : لا سلطة لنا على القلوب والذاكرة وحدها تقتل أشخاصا وتحيي آخرين. هي : لم أعد أرغب بحذفي ذاكرتي. لقد شفيت بحديثك هو : دوما هناك رجل استثائي بحياة كل امرأة وبعد رحيله يبقى لنا الفراغ والخواء وشيء منه نرفض قتله مع الوقت، لكن كل الخوف أن يستيقظ هذا الجزء المتبقي فيجعلنا نطلب رقمه، أو نتأمل صوره بحسرة وحزن… هي : لا أعرف من أين جئت، لكن كل ما أعرفه أنك نصف عالمي الذي أبحث عنه. هو : هناك قانون للجذب ما تبحث عنه، بالضرورة يبحث عنك.

3 Replies to “محاولة نسيان بقلم الكاتب عزيز الزروال من المغرب.”

  1. رغم عصيان الذاكرة إلا أنني أقول لك تنسى كأنك لم تكن لأن الذكريات أحيانا تأتينا كي تذكرنا بعدم الوقوع في نفس الفخ و بمكر من كان يوما ما حبيبا

  2. رغم عصيان الذاكرة إلا أنني أقول لك تنسى كأنك لم تكن لأن الذكريات أحيانا تأتينا كي تذكرنا بعدم الوقوع في نفس الفخ و بمكر من كان يوما ما حبيبا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*