تناديني مريم …! بقلم الشاعرة مريم حوامدة من فلسطين.

صوتك حلمٌ في سحابة
يتسرب إليّ
عبر المسافات
خارج الجهات الأربعة
وخارج العقل
تناديني مريم…
أتخيلني أرقص تحت القمر
وتصفق لي حبات المطر
ترافقني خطوط الدفء
أرسم ابتسامتي بحراً
مداده قصيدة
صدرها أنا وعجزها
يا أنا
تناديني مريم ….
أراك بجانبي
أتخيل حبنا كيف يكون
وكيف سيكون
أنت هنا معي
وجهك في يدي
ظلي وحقيقتي
أمسي وغدي
تناديني مريم ….
ينشق الضباب
لتعلن الشمس
ميلاد قمر جديد
ونجمة
وتناديني مريم .

المعوذات الثلاث .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*