لا أخفيك سرا…! بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

لا أخفيك سرا
كيف كنت تباغتني
يا حبيبي
بين خفقة القلم المعنى
وبين أصابع الرجفة
وأنت تختال كقمر شريد
ملتحفا بالعطر مرة
مضمخا بالنور أخرى
وكيف كان التيه
يحملني بلا مركب
إلى ضفة العشق البعيدة
لأجلس بمد الروح
أسائل لغة الصمت عنك
وكنت أنت تطوف بلا رحمة
بحباب قلبي
وتتركني على هامش السطر
وحيدة…


لا أخفيك سرا
كيف كنت تباغتني
يا حبيبي
بين متاهات الشوق أهذي
وأنا أحاول أن أتفادى اغترابي
أبحث عن أشرعة للعبور اليك
و كل المراكب سافرت دوني
وكيف كنت ترافق نجوم المجرة
وكيف كنت أغرق وحدي
بموجات حنيني العنيدة


لا أخفيك سرا
أني من شدة توقي لعينيك
كنت أعربد كالمخمور
بطرقات الوجد الطويلة
أصرخ بلا صوت
يا حبيبي
حتى حروفي كانت تترنح معي
كنا نساقط من ثمالة الشوق
على طرقات العناق المؤجل
وكنت أنت ترمق موتنا
و القصيدة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*