الجريمة الخالدة ذات الاقراط… بقلم الشاعرة نجلاء التوم من السودان.

في سقيفة قلبي
بسيطاً حادَّاً مثل مأموريته ،
أحاديّاً بحيثُ يستحيلُ قوله .
قلتُ لننهي المسألة ؛
رُوحي خاليةٌ ومُتورَّمة
وصورة حبيبي محفورةٌ في الورم مثل وسمٍ في بطنِ ثورٍ أحمر ،
وكُلنا لم نحدُث
مثلك تقريباً يا جبرائيل

تخرُجُ صرخةُ اليأس مِن الأمل ؛ اليأسُ نفسه باردٌ وخجول .

لا يُمكنُ تصوُّر الشَّيء علي الحافَّة بوصفه الشَّيء ذاته ، لا يُوجد شيء علي الحافَّة ؛ الحافَّةُ هي التحول ، هي السقوط
الحافَّةُ فارغة ، كلياً ، بانتظام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*