سَأبْكِي كَثِيرَاً..! بقلم الشاعرعادل سعد يوسف من السودان

سَأبْكِي

سَأبْكِي كَثِيرَاً

كَثِيرَاً جِدَّاً

وَمِنْ دُونَ تَوَقُّفٍ

سَأبْكِي

كَرَجُلٍ أصَابَتْهُ صَاعِقَةٌ مِنَ الْحَسْنَاوَاتِ

كَشَجَرَةٍ لا تُقَبِّلُ ثِمَارَهَا فِي الشِّتَاءِ

كَطُبُولٍ مَقْطُوعَةِ الأصَابِعِ

كَشَاعِرٍ يَزْرَعُ أمَامَ الْبَحْرِ

مَقْبَرَةً مِنَ الْقَصَائِدِ

سَأبْكِي

كَصَوْتِ مَعَلَّقٍ عَلَى نَافِذَةٍ مُغْلَقَةٍ

كَغَابَةٍ مِنَ الْعَصَافِيرِ تَتَذَكَّرُ حَطَّابَاً

كَسُنْبُلَةٍ مَمْلُوءَةٍ بِالْجَوْعَى تَرَى بُخْلَ عَيْنَيْكِ

أنَا

الرَجُلُ/

الشّجَرَةُ/

الطُّبُولُ/

الشَّاعِرُ/

الصَّوْتُ/

الْغَابَةُ/

السُّنْبُلَةُ/

لِذَا

سَ

أ

بْ

كِ

ي

كَثِيرَاً

كَثِيـــرَاً جِدَّاً

وَمِنْ دُونَ تَوَقُّفٍ

أيَّتُهَا

الْجَمِيلَةُ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*