عشقيات 2… بقلم الشاعر صالح الطرابلسي من تونس.

شفتاك ايقونتي.
سلسبيل من عسل الجنة.
والقوام بسحر الدلال معطر.
وعلى الوجنتين حداءق
لتفاح ،،سبيبة،،
والصدر فردوس بها من.
رمان ،،قابس،،
زوج تدلى
قلبي المعنى
لارتعاشته قد هفا. وهام
بك ولها.
جسدك البض روضة.
بالهوى مخضرة.
ضوعها يسكر العشاق.
والبسمة
اشراقة فجر.
قد تبعثر نوره في المدى
والجذع سنديانة سمقت.
فوق ،،الشعنبي ،،
جذورها في الثرى
مزروعة.
والغصون ضارعة للسماء
تعانق الشمس.
طاب الهوى.
والفؤاد قد طفح.
بك عشقا ووجدا
ظامىءا قد جىءتك ايقونة الشعر.
من نبعك ابغي ارتواء.
فاساقطي علي.
عشقا جنيا.
من خمره.
هات اسقنا عتقا
عسى الروح في
ملكوتها تستوي.
لريحك عطر من المسك.
والريحان.
الا ايها القلب ارتشف.
من ضوعه خمرا.
تنتشي الروح به.
فتركب عتقها.
والجسد
يتقد في المدى جمره.
فيهدم حصون
هذا العدم.
تفتحي ايقونتي.
في حقول القصيدة.
فضوعك مطر.
يتردى الردى بفيء خصوبتها.
يحتد الصراع بين زارع الحب.
وقاتله.
تراجيديا الماساة تتواصل.
منذ قابيل وهابيل.
والقصيدة.
منذ احتدام الكلم ديدنها.
ان تكون راءدة النور. تنشره.
في سماوات هذي الحياة
اكتوبر 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*