هي….بقلم الشاعر ماجد ابراهيم بطرس ككي من العراق.

هي الورود والزهورالتي
عشعشت فيها الفراشات
و عشقتها النحلات البريّة
هي الليلك على أغصان
نظرة… غضة وطرية
تحت دجلة والفرات
وبجوار القمر في سماء
بلاد الرافدين البهيّة
هي قهقهة الليالي الخمرية
في رصيف ذكريات جميلة
وهي تراتيل وألحان شجيّة
لحياة حرّة كريمة غنيّة
موطيء أقمار و شهب
ناصعة برّاقة نيّرة
هي نفحات أرواح أبيّة
من تاريخ ناصع ومجيد
ترافقني برحلتي الطويلة
وحياتي الثرّة…و النقيّة
هي نهارات تدّق بأيديها
نوافذ أحلام ورديّة
صور و لوحات زاهية
ربيع الحبّ والهيام الهاديء
رؤى أختلطت فيها
سحب و غيوم داكنة
شهب وضّاءة برّاقة زهيّة
بذاكرة أيام تركت آثارها
خطّت و رسمت بصماتها
في ظلمة ألليالي و دجاها
خلّفت أنوارها في الجبال
الصحاري والبراري البرية
تركت و خلّفت آثارها
لمن يجهل قصصها اليومية
في الزمان والمكان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*