في راسي جيوش..! بقلم الشاعرة سامية خلف الله بن منصور من تونس.

في راسي جيوش
تقترف الحرب
لا احد منها ينتصر
ولا الاخر ينهزم
في دمي صرخة رايتها بيضاء
اصبح ككرسي شاغر
يحتضن رماد فكرة
ابليت في تكوينها سنينا
عن الوطن….
يتدلى البياض مني
ليكون اختيارا في غربة الالوان
اليوم نسي الصباح
ان يلبس للاشجار خضرة الوقت
توقفت ساعتي عن الحلم
حتى زهر اللوز ….
اكتنزت شفاه شذاه بالصمت
بلقيس تشمر ثوبها
لتشق بحرا لجيا
انا اشمر ساقي واقفز
خوفا من الموج
موسى بعيد…..
بعيد جداااا
لا تصل عصاه لتفرق بحر التطرف
الى اين احملني…..
والبحر في سبابتي
لا يمكنني دفعه بقوة الشعر؟
لما تلفظني مراكب الاعتدال!!!
كل ما اريد….
وطن يسع الشوك والورد
يتبختر فيه القمح
يحضن بسنابله
سواعد المكابدين
لياكل الطير وكل من على هاته الأرض
تونس…..ما اكثر خطابك على باب مخلوع
قل لي ياشعري
اين المخرج واين المفر؟ ؟
كيف افسر للنساء على طاولة الصباح
ان قهوتي ورغيف الخبز
بسمة الامهات
تحية جاراتي
وحتى …..خصام اخوتي
هو الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*