لماذا لم اكن أدري..!؟ بقلم الشاعرة إيمان الصباغ من سوريا.

لماذا اخترتني في الحب
مشروعاً
بلا أملِ
تعلِّلُني
على أسياجك الزُلفى
أعاصيراً
من الليل الذي بيني وبين الريح
أشتاتا على إيقاع أُغنيةٍ بلا لونٍ
بلا كُحلِ
أكنت حقائقاً حولي
لماذا الكون في عينيك حدثني
كلاماً لستُ افهمُهُ
عن الأفراح والاحزان والدنيا
وعن أنّي
سأبقى حيثما أحيا
وأحيا حينما ابقى
على عهد الولاء هوى
أكون لك الذي ترجو
فهلّا منك بعضٌ لي
لماذا كنتَ ألحاناَ
على أوتار أغنيةٍ
عزفتَ بها على أجلي
أأنت الروح في الاشياء أدركه
عسى علِّي؟؟؟
وانت الوقت في الساعات
احيا في تردده
وأثمله على مهلِ؟؟؟
أم الوحيُ الذي
قدرٌ هو قدري
نداك برودةُ الفجرِ الذي أهواه
حين سرى
متي يسرى
أجسُّ بنبضه عمري
وصوت الماء من شلاله المنساب
في صحراء ساقيتي
هوىً عُذري
ألم تدري ؟؟
لماذا قصرك العاجيّ طوقني
وليس لديّ من حلمٌ ارتّبه
على صفصافة تجري
بلا أرض بلا نبعٍ بلا نهرِ
لماذا كنتَ تسألني
ولم تفصح عن السرّ
لماذا يجتبيك الحب
توحيدا بأفكاري
بإرهاصات
أسراري
بكلّ قضية رُفعت
على قاعاتِ اقداري
لماذا لم اكن ادري
وأغلق كل أشرعتي
وأفتح كل ابوابي
أراك بملئ أعينها
على نظري
لماذا يشتهيك الحب
في تكوين أشعاري
وفي بوحي وفي صمتي
وفي موجي و إبحاري
هل التجذيفُ أبعدني عن الشطآنِ
عن بري
ام الأشواق تجذبني الى النارِ
لماذا كلما أمضي
هروبا من ملامحك
التي حولي
أراك رحيل أسفاري
لماذا لم أكن أدري
نزعت شريط أضوائي
لأبصرضوءك الغافي
وأدركَ ساعةَ الأحلام
في ليلٍ تحاصره
وأسألكَ لماذا انت في أنّي
وكيف أنا
لماذا اخترتني عبثا
ولم تدرِ
لماذا لم اكن أدري..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*