عـن أي وطـن تتـكلمـون…! بقلم الشاعر أبو بكر الفرجي من المغرب

الـمشـهد الآن كالـتالي:
أنـاس من كل الأعمـار
وحمقى من كل الأقطار
ينـتقدون كل شيء..!
مذاق القـهـوة
عصر الـنخـوة
والديـن والقيم
وحتى…
كتب التاريخ…
وكـرة الــقـدم…!
وفـي …
مشـهد مقابلْ
شـباب عـاطـلْ
يصـطفـون …
فــي سـاحـل
ورقـصة ‘الجـوبا’
تنتـظـرهــم
غير آجِـلْ…
يصـرخ كبـيـرهـم
أنـا القـائـل
رصـاص الفقـر يلاحقنـا
وعـذاب القـهر يعـانقـنا
وحـكيـم الصـدق ينافقنا…
نبحث في غُـربـتنـا
عن كـرامـة
عن وطــن
يطلب سيجارة
وكـأس نبيذٍ
لِـيُـتِـم المحـنْ
ويتنهد بابتسامة
صفراء…
فاقـع لـونـهـا
تضر النـاظـرين …
ويهمس قائـلا
نحـن أبنـاء الـوطـن
بلـغ سـلامـي
ورسـالـتي للـغائبـين
وبلـغها بـأمـانة
لأشـبال الكـرامة
من كل ديـن …
من أرواحـنـا …
يعـيش الوطـن
وفي مشهد غريب
عهـر مصـان…
وعجوز مهـان …
وقـائد جبـان…
وفي مشهد عجيب…
حكـومـات تَتعـاقبْ
وعـــقـــول تُـراقـبْ
و أ ر و ا ح تـُـعــاقـبْ
بـاسم الـوطن…!
تُحـتـقر الـنفـوس
وتقطـع الـرؤوس..
دونما ثـمـن…
بقلـب حلـيم
وسـيف رحـيم
سيف الـوطن
وفي مشهد أخـيـرٍ…
وبجـهـد يـسـيــرٍ…
أناس الصـفحـة الأولـى
ما زالـوا ينتـقـدون
كـل شـيء…
مذاق القـهـوة
عصر الـنخـوة
والديـن والقيمْ
وحتى…
كتب التاريخ…
وكـرة الــقـدمْ…!
تـراهـم…!
يرتـدون أعـلام الـوطن… !
ويـرددون نشـيـد الـوطـن… !
ويحتفلـون بـأعيـاد الـوطن…!
وتـرانــا… !
نمـوت ليـحيـا الـوطـن…!
والـوطـنُ…!
لم يفـهـم بعدُ…
مـا…
مـعنـى الـوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*