كبُر العالم بحوادث كثيرة..! بقلم الشاعرة لينا مزالة من الجزائر.

كبُر العالم بحوادث كثيرة
كبرت أنا دون خيار
بسنين و خوف كثير
ضاع طعم البحر في فمي
و في كل ليل
تزورني أسماك تحن لملح الطفولة

خبأ الوطن حزنه عنا
نحن الصغار
قدم لنا الالعاب و الاحلام
و نحن بدورنا وزعنا عليه ضحكات مرتفعة
وصلت إلى السماء
فسقطت الشمس
و أحرقنتا
تفتت الحزن المفقود في كل مكان
ضممناه إلى صدرنا
و عشنا بألم الوطن كالكبار

كبرت بطريقة مختلفة،
في البادئ
لم أتعرف على صوتي
عندما سمعتُني أردد الذكريات
فشربت خيالاً بقلبي و صدقت بأنني لا أزال طفلة
لأنتصر على الايام التي كانت تمضي عكس رغبتي
لكنه صعُب علي الأمر
فأنا فاشلة في تجاهل ما يؤلمني

خبأت عمري في جيبي
و مضيت دون وجهة
كنت أريد أن أنسى بأنني أكبر صحيح ؟
لكن هذه البلاد بكت كثيراً
و أنا امتلأت بدموعها

صنعنا من أحلامنا زورقا يحملنا
فلا نغرق من فرط الواقع
نحن لم نكبر بقناعة
تركنا طفولتنا في ساحة المدرسة
هي لم تنسى أننا أفلتنا يدها
و نحن لم نسامح أنفسنا
و الخطأ كله يعود على
هذا العالم المهترئ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*