لو قُدّر لي أن أعيش أكثر… بقلم الشاعرة فاطمة الداودي من تونس.

لو قُدّر لي أن أعيش أكثر
لن أخذ صغار الأمور على محمل الجد
ولن أتصفح سنين عمري الماضية
سأتقبلها كما هي
وسأنتقي جيدا نوعية طعامي
وأُكثر من شرب السوائل الدافئة
وأقلل من مذاق الملح في الليل
وفقاقيع الهواء في أحلامي
لو قُدّر لي أن أعيش أكثر
سأخفف من نوبات الخيال
وأظافري التي تنهش حاضري
سأتصالح معها
ولن أعود إلى مشرط الجراحة
سأفتح نوافذ غرفتي للحياة
وأخفف من مدخرات ذاكرتها
لو قُدّر لي أن أعيش أكثر
سأهجر غرف النحاس
وانتقي منزلا ريفيا في غابة
نوافذه تفتح على الحب
ولا تغلق أبوابه ……..
وأصغي إلى فيروز
وأكتب شعرا ملهما
لو قُدر لي أن أعيش أكثر
سأقلل من اهتماماتي اليومية
كأعداد قوالب حلوى ورشها بكثير من السعادة
ومسح زجاج نوافذ البيت من أثار الموت
لتبدو..
عادية جدا، جدا
لو قُدر لي أن أعيش أكثر
سأكثر من رحلات السفر
ولن أرفق معي حقيبتي الطبية
لفحص مسافة الأمان
وارتفاع منسوب الماء في جسدي
وأتعلم لغة جديدة
سأتعلم لغة الحب
وأتعلم كيف أحب
لو قدر لي أن أعيش أكثر
في 17/10/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*