يا سيدي… بقلم الشاعرة نسرين بنحيون من المغرب.

يَا سَيِّدي
لِذِكْراك تَتَلألأُ العَينُ
يَلتَهِِبُ القلبُ شوقًا
لرُؤيَاكَ يا سَيِّدي
لنُورِكَ يَنبَلِجُ اللَّيلُ
يَنشَرحُ الصَّدرُ
لإسمكَ يا سَيِّدي
لنُصرَتِكَ يَتضَرَّعُ الشِّريانُ
يَحترِقُ الدمُ غَيظًا
تَتَوهَّجُ الشعوبُ يا سَيِّدي
لصُحبتِكَ تَتَعالَى الصَّلواتُ
تُهَروِلُ الأَرجلُ سِباقاً
لشُربةِ ضَمآن من يدِك ياسَيِّدي
لشَفاعتِكَ تَفديكَ النُّفوسُ
تَقتَفي أثرُكَ الأيَامَى
لطِيبِ الفِردوس بعِطركَ يا سَيِّدي
يارَسُولَ الله يا سَيِّدي
سَيدُ الأسْيَادِ وَ الخَلقِ يا مُصْطَفَى
خَيرُ الأَنَامِ يا مَحمَّد ياهَاشِمِي المُطَّلِبي
حُبُّكَ يَرْوي الوَرَى صَلَوَاتُ الله عَليكَ يا سَيِّدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*