رسالة …٣ بقلم الشاعراحمد كريم عزالدين من سوريا.

صبرت و عانت أوردتي جور المر و العلقم
أمست كأنها عدم .. جراح يشتكيها ألم
فكيف الصبر مولاتي . و وجدي للحشا أسقم

قالت …

كذلك قلبي المغرم و روحي تستجير ألم
ألا يا دمع اوردتي سألت الله أن يرحم
فلا أمر يصبرني غير حرفك الأدهم
حبيب الروح لا تجعل قلبي دائم الإجهاد
و فكري دائما مشغول فلا طاقة لأي بعاد
يشهد ربنا أن نهاري كما في ليلي سهاد
فلا همس بلا عطرك و لا نبض لغير هواك
و لا عشت أنا دونك و لا كان لعيني رقاد
..

قلت …

قد شاب قلبي من تنامي بعدك
و تشد أركاني الرحال إليك

العين أدمعها تترقب طيفك
وتهيم ذات الروح دون بهاك

يا نفس إني و السقام تآلف
ونبض شرياني و الوريد باك

كيف السبيل إلى وصال فمهجتي
تشكو السلام و الهدوء بلاك

لا غير بعض الهمس منكم لحالتي
يبقى لذاتي بقية لهواك
الذكرى لم تجدي وعطرك غائب
و تحن كل جوارحي إلى لقياك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*