الليل هو أنت… بقلم الشاعرة والإعلامية أمل ناصر من لبنان.

في ذاكرتي يَعْبُرُ الليل على شكل إنسان ..
إنسان حبيب راكد في أعماق روحي ..
أتهجّى زمانه ومكانه كل يوم ..
ولكنّه يعدو تائهًا الى العدم..
أطارده بجنون امرأة عطشى..
فأراه يغيب في الظلمة ويتلاشى..
يا طيف حبيبي ..يا ساكن الليل..
عُدْ إليّ قبل أن تكفهرّ كلماتي..
عُدْ إليّ قبل أن تذبل شفاهي من الجفاف..
عُدْ إليّ فعيوني جائعة الى ضوضائك..
حلمي أنت .. فلا تتكسّر وتختفي..
أشعلْ شرارة العشق في روحي..
تكلّل ببريق الحب ولهيب الشوق..
فانا أحبك ..أحبك حتى النخاع..
روحي تئنّ من وجع الفراق..
كيف أرتوي..؟ قل لي يا ليل..
يا ليل حبيبي السارح في وهج القصيدة..
قل لي يا ليل.. لماذا يرحل حبيبي..؟
وقد كان يغني لي أنشودة الفرح والحياة..
لماذا يرحل في فضاء الكون ويبعثر كياني..؟
قل لي يا ليل.. أيها المتجسّد على شكل أنسان..
لماذا تستفزّ جدار قلبي.. وتقهر وجداني..؟
لماذا تغيب تغيب .. وتشرق تشرق في فلك روحي..؟
من أنت لتجعل روحي ترتعش من لوعة الانتظار..؟
من أنت لتدهشني بلقائك .. وتقهرني بفراقك..؟
لا أدري.. ولا أريد أن أدري..من أنت..ومن أنا..
دعني أتأمّل صمتك وكفى..
دعني أتلهّف لقاءك وكفى..
دعني أراك ليلا في ليلي..
فأنا عاشقة لسكون الليل..
عاشقة للقمر والنجوم..
عاشقة لطيفك الذي يزورني كل يوم..
يا أيها الليل المتجسّد على شكل إنسان..
أنت حبيبي دائمًا .. وحبيبي هو أنت..!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*