فصل الشتاء بقلم أحمد سلايطة بقلم الكاتب أحمد سليمان السلايطه من الأردن.

سيحلُ علينا قريبًا فصلًا ليس كالفصول ، ترتبكُ فيه العواطف ، وتختلط فيه الأسماء ، فصلٌ تجتمع فيه القلوب على المدفأة في لحظة صمت لا تسمعُ فيها سوى قطرات الماء تفضي سرها للنوافذ ،والباب يُصارع تقلبات الرياح ، فصلٌ يرتديكَ الحنين رغمًا عنك ويُبعثرك صقيع الوحدة ، يُسقي جذور اليأس كي تزُهر من جديد ، وتنسى ما فعل الخريف بأوراقك ، ينثُر الضباب حولك كي لا ترى أخطاء الآخرين ، ويسقطون من حولك ، تبدأ بعد القطرات ، قطرة … قطرتين …ثم مطر ، فرحين بالهطول ، الشمس تلوح من بعيد مودعه ، والصبح لن يُقابلها إلا بمواعيد ، تُشاهد الساحات مُمتلئة بأحذية الأطفال الغارقة  وتسيل مع الأزقة أوراق الخريف ، تُنصتُ إلى موسيقى هادئة أو ربما صوت خشخشة المزاريب ، ولا لقاء لنا مع القمر الغائر خلف الغيوم  ستتراقص العصافير  ، وتهتز السنابل ، ويرتفع صوت الرعد ،  ويرتعب اللصوص ، ويحيى الحنين ، ويزهوا الشجر

One Reply to “فصل الشتاء بقلم أحمد سلايطة بقلم الكاتب أحمد سليمان السلايطه من الأردن.”

  1. ايام ديسمبر الآسره التي تصارع به الشمس الدافئه الغيوم السوداء في كبد السماء،
    والتي تقرع به الامطار وجوه الشوارع المقفره، وترى به نحيب الاشجار الاسيره وهي تتراقص عنوةً.. والنوافذ الضبابيه وهي تصتك على بعضها بعض وكأنها “تُصفق”.. في غمره من الحنين الدافئ لِجنان منهكه قد لجَّ بها شوقٌ مُستعِر.
    هي سمفونيه ساحره آتيه من الافق الرحب يعزفها المدى السحيق بتفاصيله الجميله، لمن تهوى مسامعهم النسق في اللحن لا النشز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*