لنثور أو نستشهد… بقلم الشاعرة ليسا جاردنر من اليمن.


عندما تتعقّد أمامك الأحرف وتتداخل

ولا تستطيع جمع افكارك المبعثرة

 بين سطور التاريخ تجد نفسك ممزّقا

مثل أوراق الشجر في فصل الخريف

حينها تضمحلّ خُضرة الورق والقلب في آن ..!

أعلم أنّي دُفِنْت تحت وابل من الايدولوجيات المختلفة

وبدأت بمحو ما تعلمت رويدا رويدا

تعبت ….!

فُوجِئت بإنسانيتي المسلوبة

من طرف الحُكّام…

وجدتها ضائعة بين أوراق الثوّرات والحُطام

بحورٌ هائجةٌ …افكارٌ متناثرةٌ ومتداخلةٌ

جمعتها من فم التنّين العظيم …!

لن أكون يوما مثل جرامشي أو ماركس أو البردوني

يسكن اليوم شيء أو مزيج منهم في ذهني

لكني لا أطيق مظالم هذا الزمن..!

لست مهمشة فقط بل لا أستطيع التنفّس..!

الرحمة لكل المحرومين والفقراء

وسلام الله على كل نفس ذاقت الشهادة

وقُتلت تحت جبروت الطُّغيان

أقول لكل من استشهد تحت القمع والظلم

لكم من الله السلام

ولتسلم أرواحكم الآن وتسكن الصّمت والأمان..!

الآن …

أصبحت ثنايا التّراب المُظلم أرحم…

لنموت جميعنا شهداء…

ونَلحق بالعظماء

ونُعانق الموت بشرف

لنثور أو نستشهد

الثورة هي الشهادة

ثوروا قبل أن تموتوا….

One Reply to “لنثور أو نستشهد… بقلم الشاعرة ليسا جاردنر من اليمن.”

  1. لكل شهيد من الله السلام
    عايشين شهداء
    و نبكي ايامنا و الظلم
    و لم يمت مات من الخوف
    و المستقبل الحزين
    لهذا يجب أن نثور قبل أن نموت
    صدقتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*