لَعمرُك ما ارتاحَ الحنين ُبمهجري بقلم الشاعرة هدى كفارنة من سوريا.

القصيدة الفائزة بالمركز الماسي في مسابقة “خيمة عكاظ 45 “

لَعمرُك ما ارتاحَ الحنين ُبمهجري
ولا انزاح ليل ٌعن فؤادي وما انزوى
أُهدهدُ حزناً في الصباح وأصطلي
بصبر ٍيعاني في الظنون بلا قوى
وعينٍ بلا دمعٍ تؤرّقُ خاطري
فتذروه مدحور َالخواطر في النوى
ليضحكَ جرحٌ من خضاب ِخميلتي
وترقص َأحلام ُ المشقة في الغِوى
أنا إِنْ تكبّدتُ الحياةَ بوحشتي
فللروح ِما همّتْ على وجع ِالرّوا
وللهم ّ أوتار ٌ أحاكي شغافَها
لتُلهم َ أيامي وتعزف َمانوى
أسائل ُورداً إن تشّرب بالندى
وأقسِمُ مغلوباً يغني وإن ذوى
ألا ليت هذا العمرَ يدرك وقتَه
فيملأ آمالَ الحياة بما ارتوى
أخوض عراكاً لا يغادر ساحتي
و أصبحُ للكون الغريب على الطوى
يجاهرني اليأسُ المسافر بالرؤى
فأنقش سفراً بالحروف قد اكتوى

One Reply to “لَعمرُك ما ارتاحَ الحنين ُبمهجري بقلم الشاعرة هدى كفارنة من سوريا.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*