موت ناقص..! بقلم الشاعر أكرم صالح الحسين من سوريا.

هزيلة تلك الدموع
صوتي إستغاثات الصنوبر
والبطم ،
وعهر هذا الكون يغدو سبيلا للنجاة
شفاهكم سكرى تزينها الأكاذيب
سوريتي غيم بلا مطر !
موت تربت فوق جراحه اللصوص
نار تغير على الحقول تلملم العيون الشاخصة ،
حين إحتراق
حزن هناك يبدل الفصول
يحكي عن الوجع
يحضر الولائم لأصحاب العروش ؟
سوريتي
أنا القتيل وجميع من في الأرض يعرف قصتي
حكاية لا تنتهي !
موت ناقص ومتعب
تراوده الأنفاس عن بقاياه
سوريتي
صبية شاخت
لم يبقى من آثار حمرتها
غير جمر يداعب العيون المترعة بالينابيع
جدائلها إحتراق القمح
وصدرها جوع الحكايات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*