أحبُّ الأحزانَ كاملةً..! بقلم الشاعرة نوارة خنسة من سوريا.

أحبُّ الأحزانَ كاملةً ،
التي لا تقبل بنصفِ وجهٍ
أو نصف جسدٍ
الأحزان التي لا تلتفتُ لفرحٍ عابر في ضحكاتٍ ساخرةٍ
أو تلك التي تنظفُّ مكانك من آخر نشوةِ فرح
أحب الأحزان التي أكلها على عجلٍ
وأمسحُ عن أصابعي ما تبقى منها
أحبّ الأحزان التي أجدها تحت سريري
وعلى صدري باردة
التي أخرجُ منها ورقةً وأعودُ إليها قصباً ..
حلمتُ أنني غرابٌ بفمٍ جافٍّ
بقيتُ طوال الليل أرسمُ على قدمي جناحاً
وعلى كتفي أرضاً
وحينما استقيظتُ وجدتُ السماءَ محطمةً
وماتبقى من ظهري يسيل كالوحلِ
على طريقٍ عطشى
أحببتكَ قليلاً
أحببتك مرةً كرفٍّ قديم يحمل ماضيك
ورائحة نساء من تعب وذكرى
ومرة أحببتكَ كدرجٍ فيه ماتبقى من سطرٍ فقير كتبتُه بعيداً
عن الورق
ومرة أحببتكَ كعصفور لا يضيع صوته إلا على نافذتك
ومرة كنافذةٍ لا تجدُ العصافير إلا في صوتك
ومرةً أحببتك كتلفازٍ مشوشٍ
يصرخُ
وضائعٌ كلّ مافيه .
أضعتُ أنوثتي في رحلةٍ للضوء ،
تلك الضرباتُ على ظهري هي مراتٌ حملتُ فيها حزناً كثيراً
والضربات القليلةُ على صدري هي ضحكاتُ المرايا لوجهٍ مشوه
أنا امرأةٌ بقلبٍ أسودِ
لمستني الأشياء حتى فقدتُها
وحين لامستُها صرتُ رجلاً يشتهي البقاء على قيدِ امرأة ظلّلها الريح .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*