خطى النسيان ..! بقلم الشاعر بوعلام حمدوني من المغرب.

تتسكع خطى النسيان
بين ممرات كذبة السراب
تحرقها شهاب الهذيان
و شذرات ذاكرة العتاب
تكشف ..
غواية الزمن التيهان
حد أفق رعشة الرضاب .
هناك ..
في اتجاه شاطئ الألحان
فجر مبلل بوصل الضباب
يرتدي ظله رشي الحنان ،
هطول زخات من العذاب
تروي ..
عري حقول تنوء كيان
زجاج عشق ..
عواء بين الهضاب .


على إيقاع أصفاد الخذلان
ردهات من مستنقع ظ
شخير العقاب
يتدفق عويلها
على نعش الإنسان
في المثوى الموحش
بمكر الغياب
تجرده الرذيلة ..
من نفس الهذيان .
أصعد ..
من وخز عزلة بوكر الذئاب
و كمشة حبلى ..
ببريق في كف الوجدان
تلد صهيل الخطى
على عواء الكلاب ،
أتمرد ..
على الغد العابر
من الرحيل الحيران
و أجتث الوهم ..
من أغوار المنفى
خلف الأبواب
يتخفى بين أحشاء ..
ذاكرة تدميها القضبان .


كيف يأتي الظل
بشفافية الاغتراب
و مهرجان ..
الندب قرين البهتان
يهش ..
على غبار الوصال
بالأنياب ،
تراود خطايا ..
المسير الخسران .
زفير أنفاس ..
معلقة ..
على خاصرة الإكتئاب
تنكس الخذلان
من مدخل الشريان
هناك في الأعالي ،
وراء حبال الإقتراب
نقاء الروح ..
يلتمس من بريق الرهان
زخات أمل
تأتيني بالثواب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*