منع انهمار المطر…! بقلم الشاعرة ليسا جاردنر من اليمن.

رغما عني انهمرتْ ذاتي … رغما عني…!
ارتطمتْ روحي بهذه الأرض… رغما عني …!
كلُّ شيءٍ أصبح له لحنا مختلفا…!
الموسيقى اليوم غريبة …!
أعظم الألحان مُؤْلمة !!
مُنَبِّهة لرياح عاصفة…!
وأمواج عاتية…!
أين المفرّ…؟

**********

اختبَأْتُ تحت تُراب الأرض المهْجُورة….
إني مجرّدة من كل شيء….
لست إلاّ قطرة من حزن مطر…
ارتطمتُ بك. وغُرِست فيك… وإليّ لم تنتبه …!؟
غنّيْتُ لك ولم تَنْتَبِه…!
وبين اخضرارك ويُبْس أوْراقي
ازدهرْتَ أنت وذَبُلْتْ أَنَاي…!

**********

لا تسقني الماء ..
فأنا قطرة يابسة… ناشفة بلا روح ولا عِطْر
أحتضن الوجع وأرقص على أنينِهِ كلَّ ليلة
ولم تَنْتَبِهْ إليَّ …!

**********

أنا رائحة البنّ المُعتَّق
وأنت تُفَضِّلُ قهوة “النسكافيه”…!
لذا لا ولن يَسْتَهْوِيكَ عِبْقَ البُنّ أو حتى قطْرَةَ المطر…!
ولن أعزف أوتارك بين ثنايا الكسور…
الملبّدة بغيوم بقايا إنسان وبقايا وطن …!

**********

كنتُ بالأمس من صنعاء وأنا اليوم من عدن!
وغدا أسترقُ حلمَ وطنٍ.. فلن تعْرفَني!!
سأكون قد رحلتُ مع الرّاحلين
فوق سفينة نوح لِنَهْرَبَ من الطوفان اللعين…
ونَصْرُخ إلى العالم بصوت رعْديٍّ مَدْويّ…
اِهربوا من الإمبريالية…
فِرّوا من الرأس مالية…
تصدَّوْا للظلم والاحتكاريّة ….

**********

ها نحن نُبْحِر بعيدا من الطوفان
وسَنُدْرك أنَّنا جميعا في اليمّ غارقون
ولن أكون أنا إلاّ قطرة من ماء…
مهجورة… يتيمة ومعدومة
حزينة بلا أرض ولا وطن

**********

هلاّ عانقتني قبل الغَرَق…؟!
لِمَا ترفض خريطة وطني المحترق في عظمي..!!
لا لوْم ولا عُذْر ولا عَذَل… لأنَّكَ لم تنتبه إلي!!
فشِفَاهي ممزّقة كرُمَّان صعْدة…
وعيناي الزيتونيّة محاصَرَة من جنود الاحتلال…
جسدي المُتَهالك من كثرة الحروب…
وقوة التفجير وبؤْس الموت وشؤْمِهِ…
أصبح جسدًا قبيحًا، جسدًا مريضا…
لهذا السبب ولغيره …لن تنتبه إليّ !!
… قولوا لي…. أريد النُّصحَ …
كيف يمكن لي التخلَّص من عروبتي
لأصبح جميلة…!

*********

8 Replies to “منع انهمار المطر…! بقلم الشاعرة ليسا جاردنر من اليمن.”

  1. و رغما عني
    بكيت
    و رغما عني
    صرخت
    ما اجمل ما نطقتي
    انتي ساحره لا .. بل انتي نبيه ارسلها الله لنا
    لتكتب عنا ما لا يكتبه الآخرين .. و ما لا يهم الآخرين . .نحن وجه البؤس و انتي نبيتنا في هذا العالم ..

    دام قلمك

  2. لن ينتبه لنا هذا العالم البشع
    إنما انتي و كتابتك انتبهت
    العروبه جميله
    إنما الحكام هم من جعلوها قبيحه
    كتاباتك كلها تعبر كأنها لوحه فنيه معناه الوطن العربي
    انتي فعلا مجاهده و لهذا احترمك و كل ما تكتبين
    دمتى فخر لنا

  3. هكذا انتي رائعه، انيقه الضمير وكنه القلم ونور الصفاء بين أحرفك الحقيقة..

    وأنتي شفافية السماء وتراتيل المصليين و أحرفك كلمات اليقين..
    و جمالك نستشهد منه الخلاص
    قومي بثوره فكريه لنتحرر من الجهل، و لنكون في أبهى و اجمل حله عربيه
    احبك

  4. درويشيات
    أجدتي الوصف و التعبير و اعجبني محاكاة قلمك لواقع العرب اليوم
    و كيف نحس إننا دون البشر
    إنما هناك بصيص من امل
    ها انتي قد بعثني فينا يا نيتشه العرب
    و قول الحق ابدعتي و رب الكعبه

  5. نص رائع وان كنت أفضل صياغة هذا البيت ” ولن أعزف أوتارك بين ثنايا الكسور…
    الملبّدة بغيوم بقايا إنسان وبقايا وطن …!” بالشكل التالي :

    ولن أعزف أوتارك بين ثنايا الكسور…
    الملبّدة بأناي وبقايا وطن …!

    ومع ذلك امتعتينا بهذا النص كعدتك..! 1

  6. جميل جدا، من اين أوحى اليك هذه الكلمات العذبه التي هي لسان الحال: اعجبني جدا” هلاّ عانقتني قبل الغَرَق…؟!
    لِمَا ترفض خريطة وطني المحترق في عظمي..!!
    لا لوْم ولا عُذْر ولا عَذَل… لأنَّكَ لم تنتبه إلي!!
    فشِفَاهي ممزّقة كرُمَّان صعْدة…
    وعيناي الزيتونيّة محاصَرَة من جنود الاحتلال”
    وصفتي خريطه العالم العربي الدامي لخريطه جسدك، فعلا نحن فقط أجساد لوطن ننتمي إليه.
    لهذا كل العرب ينتمون الى جزيره ليست جميله !
    و يبقى السؤال كيف نكون جميلين في جزيره يحكمها القبح و القبائح …
    حقيقه ابدعتي و ادهشتي سمعي و بصري
    لله درك و در بطن حملتك..
    مودتي

  7. سلمت أناملك … حقا أمتعتنا و أحببنا نصك الجميل
    العنوان شيق منع انهمار المطر
    و مع الممنوع و رغم عن كل العواقب
    إنهمرتي في أرض غير ذي زرع
    احسنتي جدا!!
    اعجبني الوصف و الموصوف ..
    الوصف المعبر عن حاله الانهمار و الانغمار..
    كيف لا و نحن محتلين ..و ممزقين و مع هذا الام كل شئ قبيح تتحمله هويتنا..
    مبدعه انتي

  8. اعجبني جدا اطروحتك
    و مع كل هذه الأخطار و الاستعمار و بلاء الحروب
    إنهمرتي..و مع كل المصاعب بشرتينا بأننا نستطيع التغلب على الممنوع و ننهمر..
    مثل قطرات المطر لنسقي اوجاعنا و ارضنا بكل مانحن فيه من خير أو شر
    اعجبني جدا
    نص جميل و جديد و يدغدغ القلب .. ابدعتي ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*