أَرْخَمِيدِسْ وَالتَّاج.. بقلم الأستاذ محمد جعيجع من الجزائر.

صَنَعَ الْصّائِغُ تَاجًا مِنْ ذَهَبْ … لِلْمَلِكْ هَيْرُونَ صُنْعًا مِنْ عَجَبْ
أَرْخَمِيدِسْ .. إِنَّ فِي مَعْدِنِهِ … رِيبَةٌ وَالقَطْعُ فِيهَا قَدْ وَجَبْ
بَعْدَ تَفْكِيرٍ طَوِيلٍ وَجَدَ الْـ … حَلَّ فِي مَاءٍ لِحَوْضٍ عَنْ كَثَبْ
صَاحَ “يُورِيكَا” ! .. لَهُ دَافِعَةٌ … تَدْفَعُ الْجِسْمَ لِأَعْلَى فِي رُتَبْ
كُتْلَةٌ حَجْمِيَّةٌ صَارَ بِهَا … كَشْفُ مِعْيَارِ نَقَاوَةْ ذِي نَسَبْ
قُوَّةٌ شِدَّتُهَا مَا نَقُصَ … مِنْ ثِقَلْ غَمْرًا وَمَاءً اِنْسَكَبْ
مَعْدِنُ التَّاجِ خَلِيطٌ لَهُ مِنْ … صَنْعَةٍ فِيهَا رَخِيصٌ قَدْ سُكِبْ

One Reply to “أَرْخَمِيدِسْ وَالتَّاج.. بقلم الأستاذ محمد جعيجع من الجزائر.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*