كانت ترسم لي خطا بلا لغة..! بقلم الشاعر بوبكر بن عمر من تونس.

كانت ترسم لي خطا بلا لغة
و تكتب لغة بلا حرف
الى أن شل الأمل
بعد نومها الأخير
للفلسفة سؤال.. من أنت و ما به تكون ؟
و لي أنا.. ما أكون دونها..
فهي التي و إن لم أكن
كانت هي التي بها أكون..
في النوم فضيلة لمن استطاع للتعب سبيلا
و الرقص؛ متعب، مرهق و مقلق
و القلق مؤرق..
حين كنا، بغير الضحك يوما لم نكن
و بغير الرقص لا نمضي في الدرب خطوة
نعبد للأمل في الحياة طريقا
لكن.. مؤسف أن للدولة تنمية في غير المشافي
ذات ليلة، في السياسة حديث
و في القصيد شعر و إلقاء
و إلقاء..
صباح اليوم الواحد و العشرون
في الرابع قبل الثاني عشر من أشهر السنه
قبلت الوداع و أرسلته في سفر لا ينتهي
و دونه منفيا صرت..
سنلتقي حتما..
سنلتقي حية كنت او مت
سنلتقي أينما كنت و كنت..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*