احتراق الثّلج…! بقلم الشاعرة رانية فتوح من سوريا.

كتعويذة انتظار…كل منا يسعى
لاحتراق الثلج..
أغدق..أغدق على ليلي
بكوثر عشقك
ياقطعة الوحي
ابحث ْ عن دهر إلهامك
ألم ينخر الشوق صدرك؟؟؟
ألم يثقب الليل أصابع صمتك؟؟؟
ألثمُ القمر لعلّي أتعثر ببحّة صوتك النحاسية
مازال قلبك يعارك السماء مع كوكب الشرق!!
ويعجن الضوء ظلك مع أرزة فيروز!!
تمهّل..واسترق السمع..
الله حيّ على باب سبابتك
ونبضك المأسور يسيل كما الضوء
مع كل ريحٍ تشرينية
هناك في قحف القلب
وحش يطحن عظام الروح
وشفةٌ ترتشف آخر ثمالة الكفر
لعلّ المسافة تسقط في حضن غيمة
أتدري؟؟؟؟ كلانا حطّم تلك الموجة
وأصبحت رئتانا خاويتين من رذاذ الروح
القهر والحلم لا يلتقيان..
لأن قلبك متوازي الأطراف
كن واثقاً…أيها التائه في رحاب الله
في كلّ رحيلٍ لك ..ستعود ..
سيتعثر نبضك بشراهة عطري
المغروز في خلاياك
ستعود…منتصف كلّ هروب
ولكنك …..؟؟؟؟
/20/11/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*