عذرا وطني..! بقلم الشاعرة هدى غازي من لبنان.

عذرا وطني
عن أي استقلال يتحدثون
ونحن المقهورون
المعذبون
المنسيون
المفجوعون
المسجونون
المغتصبون
قولوا بربكم عن أي استقلال تتحدثون
يتباهون بالامجاد العتيقة
والاستقلال فقد بريقه
الأطفال جائعون وأصحاب الضمائر نائمون
العمال عاطلون والطلاب ضائعون
الفقراء يلتحفون العراء
والارض فاضت بدماء الشهداء
المنكوبون يحتضرون
والفاسدون يهللون
نحارب بالقلم
وملء محابرنا الاسف والندم
وأملنا بالغد سيف بألف حد
والوطن يذبح علنا على طاولة المفاوضات
لا حياة لمن ننادي والخذلان سيد حكاياتي
فماذا عساني اقول وقد ارتوينا الذل حتى اكتفينا
ربما طال حديثي عن الخذلان ولكن حرفي سينبض بحب الوطن طالما حييت وفي وطني أقول
يا من خلقت من رحم الاحزان
هواك أغنية
ارددها على مر الزمان
ولدت فيك
أكملتني
وعلمتني
كيف أشق صدر الصعاب
واواجه النيران
نعم أنا من لبنان
اسطورة الاديان
وسيد الاوطان
أرتشف دمعه
أضمد جرحه
أكويه بالنسيان
أنا من لبنان
جنين العشق
رحيق الحبق
قصيدة الوجدان
أنا من بقاع الكرم
يتدفق حبه في دمي
جبلت بالعنفوان
أنا من بعلبك
تاريخ مجدك
حضارة الانسان
أنا من جنوب النصر
رواية العصر
ملحمة الشجعان
أنا من طرابلس الكبرياء
موطن الشرفاء
وعكار الإحسان والإيمان
أنا من بيروت الروح
حيث عطر الحب يفوح
ويغار منه البيلسان
نعم
نعم يا أحبتي
أنا من لبنان
أتنفس ترابه عشقا
في كل آن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*