كتاب العيون…! بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

عيوني على مرمى البصر
فسلوها كم مرة راوغتكم
وكم مرة بفصول النور أغرتكم
وكم نظرة بمواسم العشق منحتكم
قطافا دانية من شهدها والعسل؟
سلوها عما وراء الصفحات
عن حروف ممنوعة من السطر
عن جرات قلم مسكوبة بلا حبر
سلوها عن المعدمين
سلوها كيف تسرق اللقمة
من فم الإنسان؟؟؟

سلوها عن العشب في وطني
كيف تعرى من لونه السندسي
سلوها عن القمح في وطني
كيف غادر السنابل قبل الأوان
سلوا الزيتونة المباركة
لماذا لم تعد مباركة؟
سلوا النخلة في وطني
كيف نهز بجذعها؟
يساقط علينا الفقر كالمطر
يساقط علينا الموت
جنيا كل آن؟؟؟

صفحات وطني سورة مشفرة
يكتبها بإذن ربه مرشد الاخوان
آية آية يتلوها علينا شيخ البرلمان
يا أمتي لا تحزني لا تحزني
يأتينا الفرج بإذن ربه من حاكم قطر
كتاب عيوني تونسي مفتوح على الهوان
فاقرؤوا صفحة صفحة يا سادتي
لا تكتفوا بفخ الغلاف
أو ببهرج العنوان…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*