أبْحَثُ عن..! بقلم الشاعرة فاطمة محمود سعد الله من تونس.

أبحث عن حلمي
وقد تناثرت على مخدة الزمت خصلاته
عن حلم داعب ليلي..
منطلقا سهما بلا مرمى
عن رأسي تركض غزالة في رمال الذاكرة
أبحثُ عن فكرة حُفِرتْ في أخدود العمر
بإزميل نحّات ماهر
من رآها شاردة؟

في فضاء المدينة أبحثُ عن
يدي كانت تشوّر إلى نجمة باسمة
تمسح غبار السفر عن جبين السؤال
عن أنامل تقطر حبرا كان يرسمني دربا
للنجوم
للغيوم
للرعاة يسهرون ليلا بلا قمر..
عن نهر فاض اخضرارا يروي أعشاب التمنّي
عن شفاهٍ تحسن إذا جنّ الليلُ سردَ الحكايا
أبحث قدمي وهي تسعى
نحو مصيرها المعلوم بين أكوام التردد
فمن يقفُو خَطْوِي ويدلني عليَّ؟

أبحث عن
كلماتٍ فرّتْ على صهوة الذعر
لتؤسطر خرافة الرماد
وأنامل تنسج خطابا تَفَيْنق
وتَسلّق جدارَ التاريخ ..
من سيفك شيفرة الحيرة بين السطور؟
من سيقربني مني؟

عينٌ هناك ترقبُ عينا
ماءٌ يهدر في رحم التراب
دمع يمطر الوجناتِ الشاحبة
ويفكّ أزرار الصمت
أجزاء مبعثرة تحنّ إلى الاكتمال
أصواتٌ تبحث عن ألسنة وحناجرَ
من يجمع الشمل من؟
من يركّب من الشظايا كيانا مُوَحّدا؟

27/11/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*