لي حروف مصلوبة..! بقلم الشاعر عبدالرزاق العامري من المغرب.

نداء الجنون
على حظ العذراء
ليرأف بي ويرحمني
إنه جو الخريف، الكئيب.. الشجي..
ليلة ممطرة، ضباب، سواد…
أجهل أمر العالم
أستمع إلى سمفونية بيتهوفن
أقف تائها
وأردد
الوطن… الحب… الشعر
وعدت مثل وريقات وردة ذابلة
تطير الليالي
أبتعد من أبواب الماضي المعتمة
لكي لا تفتح
وينفتح الفؤاد
أذكر لي
سوى نصف ذكرى، مرئية التكوين
جلست على مقعد خشبي قديم
مغطى بالندى في الهزيع الأخير من الليل
أمامي صورة معشوقة
خلف ستار الضباب
تلوح لي، بتحية الوداع
أسندت رأسي على ركبتي
أتأمل الشجرة، والضباب، وقطرات الندى
تذكرت كلاما لشيخ غريب
حدثني قائلاً
كل ما يغادرنا
ويغور في الماضي
يفقد ملكياته
أما نحن
ننسى الخطيئة
ننسى الألم
هذا الكلمات أضاءت دربي
مثل شعلة في الظلام
وفي اليوم التالي
تحت اليعلول
صمتت فيه الطيور بين الأشجار
وتوققت العصافير عن الغناء
وأغلقت النوافذ
كأنه يوم الموعود
عدت ماشيا
مشيرا ببصري إلى السماء
غيوم تائهة الخطى مثلي
رأسي مليء بأحلام
وبأبيات شعرية، وأسئلة
استعصت إجابتها
أهمس بها سائرا
إلى متى يا لله ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*