نجماً بديعيُْ الشُعاع… بقلم الشاعر عبدالله ازرق من السودان

نجماً بديعيُْ الشُعاع
كزهر الياسمين…
يقضي ليلاه قرب قمر ناعساً
متستراً خلف الظلام

يهوى الزنازين المُضاءة
من شمع أُغنية السجين
تصرخ النجمات من ليل المنافي
يا أيها القمر اللعين إنتبه ..!
صوب الرتائن..
اشعل أصنام قلبك بالقناديل
ثم انتبه للنجم وقت التهجد
عند السجود…
فرآه غُراباً فقال هذا محبوبي..!
فأفل..
لكي لا يسميه إلهاً جديدا

3 Replies to “نجماً بديعيُْ الشُعاع… بقلم الشاعر عبدالله ازرق من السودان”

  1. جميل ان يسافر الانسان مع رصانة الحروف، ورمزية المعاني، ولباقة الكلمات.

  2. ‏”لا بالمقدار ، إنّما بالكيفية التي يحتويك بها أحدهم حتى يثبت لك بأنّه يكترث.”🤍

    استمر يا عبدالله بالتوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*