روحي الفائضة..! بقلم الشاعرة هناء الغنيمي من مصر.

روحي الفائضة
تلعق الهواء ،
بمسامه الفارغة
كنزي الهائل
أحببته منذ أن كان شجرة
و بدا الأمر كأننا نغرق في بحر هائج
،يا لفداحة الصمت حين يكشف مالم تغلقه الشبابيك!!
رامبو بنبوءته الثورية وإخلاصه الحاد
لم يحرك ذرة عالقة
على منشوري الحالي،
ما دمت بريئا
لن تجرحك مقل العصافير الرنانة
تسجيل صوتي
لن يتكرر ثانية ..
يأكل الظلام مما عملت أيدينا
و ينفك حائرا كالماء
في حارة ضيقة
تشعل الملائكة الحدائق
في قلبي
طالما حافظت على نظرتي الأخيرة
و لم أجذب انتباه السكاكين
لن يزيدك الحب إلا قوة
و بغرابة الدفء
تقضمك الأيام بفكها العلوي
يدي على طرف ذقنك
أشم رائحة الشعر الأبيض
وتقبل أيامي بحرارة
نصوص بيضاء…
أيام الآحاد
يشهد الماء ببراءة نطقه
ًًحيرة أظافرك حين تخدش جلدي َ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*