سلام… بقلم الشاعر عبد الرحيم عاوة من المغرب.

سلام للبعيد خلف الأفق
سلام لحياة تضيق كالنفق
سلام لي أنا شاعر الغرق
كيف أحول الشعر إلى أغاني؟
وصوتي مبحوح بألم لا ينتهي
كيف أكتب عن العصافير والورود؟
وأنا محاط بالأشواك والموت
يا شعراء الجمال كفوا عن ازعاجي
اخترت سبيل الظلام لأنزوي بعيدا
نور العالم الزائف يؤثر في عيوني
قلبي المهشم إلى قطع صغيرة
لم يعد وطنا للأغاني والحقيقة
يا أسياد الكلمة في زمن الزيف
يا نجوم الشاشات والمواقع المنسية
أسقطوا عنا صفة الشعر والمعاني
كلامنا مجرد بكاء وعويل على الأماني
حياتنا تذكرة تأخر صاحبها بضع دقائق
احساس بالحسرة والندم
تأمل في انتظار قادم
حياتنا تكهن خاطئ للجد أدم
حياتنا خطأ من صنيع الالهة
نسير بلا وجهة وبلا هدف
قدف بنا في عالم الفوضى
الوجود فيه بحث دائم عن معنى
تعالوا لننشد نشيدا عن السلام
ولنقدم القرابين للإله الغاضب
لعله يبتسم في وجهنا يوما
ويرد علينا بعاصفة من سلام
نكون نحن قرابينها
فقلوبنا المظلمة
لن تقوى على السلام
فسلام إلى الأبد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*