هل هو الفضول…؟ بقلم الشاعرة حميدة بن ساسي من تونس.

هل هو الفضول؟
كلّما شعرتُ بذاك
النّور على كلّ
الفصول
دغدغ سمعي غناء
العصافير
وهزتني رجفة
النّهايات
إلى السّكون
لكن هل يتلاشى ذاك النّور
في غفلة؟
إنّه الهدوء المغلّف
بالجنون…
وإذا السّماء والبروق والرّعود
سواد ثقيل…
وإذا الأرض ترتوي
فتنبت…أو
تغرق الأزهار بعد الحلم
في الوادي النّضير…
وإذا لهيب الصيف
يلهب الغصن القطيف
ويكون جدب العواطف.
كوجوه صفراء
تلوّحها الشمس بغلظة…
وإذا الرّبيع ترسمه الحروف
لتقتلع ذاك الجدب
من النّفوس…
الإثم يستبدّ بها
فتتقاتل…
ويضيع السّلام
لا تستطع الاعتدال
ولا الخلود…
انظر إليها…كم هي هشّة!
دفنت الورود
بين القنوط والهروب…
أين أنت يا صلاح الدين؟
لتعيد اللاّجئين من الخيام
إلى أرض الشّرق
وتعيد المجد إلى حضارة
الرّافدين…
جاءني صوته قائلا:«
لو تآمروا فيما بينهم
لهان شرّهم
لكنّهم يستعينون علينا
بالأعداء…»
أين أنت يا صلاح الدين ؟
لترسم البسمة
على وجه طفل
لم يعد يلعب بالكجّة…
قد حلّ الخريف
وتساقطت الأوراق
كجثث صفراء
والتف الأخطبوط على النورس
فأغرقه في اليم
ثم في ظلمة الأحشاء
وكان الموت بطيئا…
هل تخشى القيود؟
ماذا عليك أن تفعل؟
هل هو الفضول؟…
لتعرف تلك الذّوات
هل تكتفي بالإدراك أم عليك السّعي؟…
لتخرجها من الخنوع
دقّت الطّبول…
هل ينهمر المطر
على السهول
برقة فتصبح الأرض
تلك الحسناء
تعتريها الرّعشة
فتفوح الزّهور…
وهل يعزف القمر أنشودة الليل
نشوانا
وهل تسدل الشّمس جدائلها
على الأرض بدفء
هل تتدحرج الصخور
إلى الهاوية
وهل يرتقي الإنسان إلى الخلود…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*